مقدمة في الهندوسية

الهندوسية، هى تقليد ديني من أصل هندي، تشكل معتقدات وممارسات الهندوسيين.  كلمة الهندوسية مشتقة من من نهر سيندهو، أو السند. الهندوسية كانت فى في المقام الأول مصطلح جغرافى يشير إلى الهند أو إلى منطقة الهند ( بالقرب من سيندهو ) منذ فترة طويلة تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد. كلمة الهندوسية هي كلمة إنجليزية  فى الأصول الاكثر حداثة. دخلت الهندوسية اللغة الإنجليزية في أوائل القرن الـ19 لوصف معتقدات وممارسات هؤلاء المقيمين في الهند. الذين لم يعتنقوا الإسلام أو المسيحية أولم يمارسوا اليهودية أو الزرادشتية.

في حالة معظم الديانات، المعتقدات والممارسات تأتي في المقام الأول، وأولئك الذين يشاركون فيه يعترف بهم كأتباعه. في حالة التقاليد الهندوسية، ومع ذلك، جاء الاعتراف للهندوسية أولا، ومعتقداتهم وممارساتهم تشكل محتويات الدين. الهنودس أنفسهم يفضلون استخدام مصطلح السنسكريتية ساناتانا (sanātana) دهارما لتقاليدهم الدينية. وغالبا ما تترجم ساناتانا (Sanātana) دهارما إلى الإنجليزية  بـ “التقليد الأبدي”  أو “الدين الأبدي”  لكن ترجمة دهارما بـ “التقليد” أو “الدين”  يعطي إحساس محدود للغاية، أو حتى إحساس خاطئ  للكلمة. دهارما لها العديد من المعاني في اللغة السنسكريتية، وهي اللغة المقدسة للكتابات الهندوسية، بما في ذلك  “النظام الأخلاقي”، “واجب”، و “العمل الصحيح”.

تشجع التقاليد الهندوسية الهنودس للبحث عن الحقيقة الروحية والأخلاقية أينما يمكن العثور عليها، مع الاعتراف بأن أي عقيدة يمكن أن تحتوي هذه الحقيقة على أكمل وجه وأن كل فرد يجب أن يدرك هذه الحقيقة من خلال جهده أو جهدها  المنظم . خبرتنا، عقولنا، حوارنا مع الآخرين—خصوصا مع الأفراد المستنيرين— توفر وسائل مختلفة لاختبار فهمنا للحقيقة الروحية والأخلاقية. والكتاب الهندوسي، استنادا إلى رؤى الحكماء و العرافين الهندوس، يعمل في المقام الأول باعتباره الدليل. لكن في نهاية المطاف الحقيقة تأتي لنا من خلال الوعي الإلهي المباشر أو الحقيقة المطلقة. في الأديان الأخرى تعرف هذه الحقيقة المطلقة بالآله. الهندوس يشيرون إليها بالعديد من الأسماء، ولكن الاسم الأكثر شيوعا هو البراهمي.

في العديد من الأديان يتم تسليم الحقيقة أو كشفها من مصدر إلهي وتدخل العالم من خلال وكيل واحد: على سبيل المثال، إبراهيم في اليهودية، يسوع في المسيحية، ومحمد في الإسلام. ثم يتم تسجيل هذه الحقائق في الكتب المقدسة التي تشكل مصدرا للمعرفة بالحكمة الإلهية: الكتاب المقدس للعبرية، والعهد الجديد والقرآن. وفقا للتقاليد الهندوسية، على النقيض من ذلك، ليس هناك وحي واحد أو مسلمات تقليديه (عقيدة التأسيس) التي يمكن للناس من خلالها أن تحقق المعرفة الإلهية أو يعيشوا حياة مدعومة من القانون الديني. وتعترف التقاليد الهندوسية أن هناك العديد من المسارات التي يمكن للناس من خلالها أن تسعى وتجرب الفهم و الاتجاه الديني .كما تدعي أن كل فرد لديه القدرة على تحقيق التنوير.

اليوم توجد الطائفة الهندوسية في المقام الأول في الهند ونيبال المجاورة، وفي بالي في الأرخبيل الإندونيسي. المجتمعات الهندوسية الجوهرية موجودة في سري لانكا وبنغلاديش وموريشيوس وفيجي وجزر الهند الغربية، وشرق أفريقيا، وجنوب أفريقيا. تم العثور على المجتمعات الهندوسية المنتشرة في معظم أنحاء العالم الغربي. الهندوس اليوم عددهم ما يقرب من 900 مليون نسمة، منهم حوالي 20 مليون الذين يعيشون خارج الهند، مما يجعلها أكبر جماعة دينية ثالثة في العالم بعد المسيحيين والمسلمين.

منذ العصور القديمة، والفكر الهندوسي تجاوز الحدود الجغرافية وأثر على الأفكار الدينية والفلسفية في جميع أنحاء العالم. الفارسية، واليونانية القديمة، والفكر الروماني القديم ربما تكون قد تأثرت بالديانة الهندوسية. الديانات الثلاثة الأخرى التي نشأت في الهند ترتبط ارتباطا وثيقا بالهندوسية: البوذية والجيانية، والسيخية. في القرن الـ19 الفيلسوف الألماني آرثر شوبنهاور قرأ كل الكتب المقدسة الهندوسية والبوذية، وبنى الكثير من تفكيره عليهم. في الولايات المتحدة، كتاب القرن الـ19 مثل رالف الدو إمرسون وهنري ديفيد ثورو لجأوا إلى الهندوسية وكتبهم المقدسة في تطوير فلسفتهم من الفلسفة المتعالية. وفي الآونة الأخيرة، درس زعيم الحقوق المدنية مارتن لوثر كينغ، وتعاليم الزعيم الهندوسي موهانداس غاندي عن الاحتجاج غير العنيف.في مجال الثقافة الشعبية، احتضنت موسيقي الروك جورج هاريسون الهندوسية خلال 1960s، واستكشف بعض أعضاء الثقافة المضادة فى الولايات المتحدة الأمريكية الهندوسية والبوذية، كما فعل شعراء Beat ( جيل Beat ). الملايين من الغربيين اليوم يمارسون التأمل أو اليوغا لتحقيق التخفيف من الإجهاد أو اللياقة البدنية، مشيرا إلى تقبل الغرب للممارسات الهندوسية.

Translated from the original article by Sankrant Sanu: https://yoganearme.wordpress.com/2016/08/13/introduction-to-hinduism/

 



Categories: Uncategorized

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: